منتدى تعليمي


    فصل ليلة القدر

    شاطر
    avatar
    zizo15
    نائب مدير
    نائب مدير

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 31/07/2013
    العمر : 37

    فصل ليلة القدر

    مُساهمة من طرف zizo15 في الإثنين أغسطس 05, 2013 11:37 am

    فضل ليلة القدر من الكتاب والسنة :


    لليلة القدرافضال كثيرة نذكر منها :  

    1- أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم في هذه الليلة، كما قال تعالى:

    ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴾ [القدر: 1].

    وقد صحَّ عن ابن عباس - رضي الله عنهما -: "أن القرآن الكريم أُنْزِل في ليلة القدر جملة واحدة من اللوح المحفوظ إلي بيت العزة في السماء الدنيا".

    وقيل: هي الليلة التي بدأ نزول القرآن فيها على قلب سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم.

    وقيل: هي الليلة التي أمر الله سبحانه القلم فيها أن يكتب القرآن في اللوح المحفوظ
    وكأن هذه الليلة لها قدر عند الله منذ الأزل، وقد ازدادت قدرًا على قدر بنزول القرآن فيها، وحظيت بهذا الشرف فوق شرفها الأول، وأصبحت سيدة الليالي.

    2- تعظيم شأنها من الله العلي القديرا بقوله: ﴿ وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ﴾ أي: أن دراية علوها ومنزلتها خارج عن دائرة دراية الخلق، فلا يعلم ذلك إلا علام الغيوب جل جلاله.

    3- إن العبادة والعمل الصالح فيها: من الصيام والقيام والدعاء وقراءة القرآن خيرًا من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر، قال تعالى:

    ﴿ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴾ [القدر: 3].

    قال ابن جرير الطبري - رحمه الله -

    "عمل في ليلة القدر خير من عمل ألف شهر ليس فيها ليلة القدر" وهذا الذي صوَّبه ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره.
    4- ليلة القدر لا يخرج الشيطان معها:

    ودليل ذلك ما أخرجه ابن أبي شيبة عن ابن مسعود - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

    "إن الشمس تطلع كل يوم بين قرني الشيطان إلا صبيحة ليلة القدر".

    وفى رواية للإمام  أحمد عن عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

    "ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ".

    ولذلك قال رب العالمين فيها: ﴿ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر ﴾ [القدر: 5].


    وقال مجاهد: "هي سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوء ولا يحدث فيها أذى".


    5- أن الملائكة والروح تَنَزَّل في هذه الليلة المباركة، قال تعالى:

    ﴿ تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ ﴾ [القدر: 4]، والمقصود بالروح: هو جبريل عليه السلام.



    وأخرج ابن خزيمة عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:

    "ليلة القدر ليلة السابعة أو التاسعة وعشرين، وإن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى، والملائكة تنزل بالرحمات والبركات والسكينة، وقيل: تتنزل بكل أمر قضاه الله وقدره لهذه السنة".

    6- إحلال ألأمن والسلام  في هذه الليلة على أهل الإيمان، قال تعالى:

    ﴿ سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْر ﴾ [القدر:5]، واختلفوا في تفسير هذه الآية على أقوال:-

    فقيل: سلام من الشر كله، فلا يكون فيها إلا السلامة، وقيل: تنزل الملائكة في هذه الليلة تسلم على أهل الإيمان، وقيل: لا يستطيع الشيطان أن يمسَّ أحدًا فيها بسوء، وقيل غير ذلك.

    7- أنها ليلة مباركة:

    قال تعالى: ﴿ إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ﴾ [الدخان: 3].

    قال ابن عباس - رضي الله عنهما-: يعني ليلة القدر

    8- أن مَن قامها إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه:

    فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبى هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

    "مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه، ومَن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنبه".

    9- يتم فيها تقدير مقادير السنة، قال تعالى: ﴿ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴾ [الدخان: 4]

    قال ابن رجب - رحمه الله - كما في "لطائف المعارف" (1/231):

    روي عن عكرمة وغيره من المفسرين في قوله تعالى: ﴿ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ ﴾ [الدخان: 4].

    أنها ليلة النصف من شعبان، والجمهور: على أنها ليلة القدر، وهو الصحيح. اهـ.

    وأخيرًا نقول لكل مَن فرَّط وضيَّع: اِسْتَدْرِك ما فاتك في ليلة القدر، فالعمل فيها خير من ألف شهر سواها، فمَن حُرِمَ خيرها فهو المحروم، كما أخبر الحبيب - صلى الله عليه وسلم.

    فقد أخرج الإمام أحمد والنسائي عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:

    "قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك، افْتَرَضَ الله عليكم صيامه، يُفتَّح فيه أبواب الجَنَّة ويُغَلَّق فيه أبواب الجحيم، وتُغلُّ فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، مَن حُرِمَ خيرها فقد حًرِم".


    أخي المسلم إغتنم هذه الفرصة وتزود ليوم لاينفع فيه مال ولابانون
    avatar
    zizo
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 30/07/2013
    العمر : 14

    رد: فصل ليلة القدر

    مُساهمة من طرف zizo في الإثنين أغسطس 05, 2013 12:26 pm

    احسنت
    avatar
    zizo
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 30/07/2013
    العمر : 14

    رد: فصل ليلة القدر

    مُساهمة من طرف zizo في الجمعة أغسطس 09, 2013 6:25 pm

    صيام ست من شوال

    قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -:
    ((من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر))


    قال الإمام النووي - رحمه الله -: قال العلماء:
    ((وإنما كان كصيام الدهر، لأن الحسنة بعشر أمثالها، فرمضان بعشرة أشهر،
    والستة بشهرين..))

    ونقل الحافظ ابن رجب عن ابن المبارك:
    ((قيل: صيامها من شوال يلتحق بصيام رمضان في الفضل،
    فيكون له أجر صيام الدهر فرضاً)).

    ان مواصلة الصيام بعد رمضان فوائد عديدة،
    يجد بركتها أولئك الصائمين لهذه الست من شوال.
    avatar
    zizo
    المدير
    المدير

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 30/07/2013
    العمر : 14

    رد: فصل ليلة القدر

    مُساهمة من طرف zizo في الجمعة أغسطس 09, 2013 6:39 pm

    الدروس المستفادة من شهرالصيام

    1 ـ تحقيق معنى التقوى:

    2 ـ  تقوية الصلة بالله وتربية الروح على هدي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

    3 ـ  الصبر وقوة الإرادة وتهذيب الأخلاق:

    4 ـ  تغيير الواقع إلى واقع أ حسن:

    5 ـ  أن رمضان شهر الجود والكرم وبذل المال في سبيل الله:

    6 ـ  تعويد النفس على النظام والدقة في المواعيد:

    7 ـ  تعلق القلوب بالمساجد في رمضان:

    imenbn
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 21/08/2013
    الموقع : schoolgirl.forumalgerie.net

    رد: فصل ليلة القدر

    مُساهمة من طرف imenbn في الخميس يوليو 17, 2014 2:32 pm

    lol! lol! :lohttp://illiweb.com/fa/i/smiles/lol.gifl!: lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! 

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 5:27 pm